عالم الأطفال للتعارف والصداقة
اهلا بيك عزيزي الطفل نرحب بك في عالمك نتشرف بانصمامك معنا
ان شاء الله تفيد وتستفيد .
عالم الأطفال للتعارف والصداقة

عالم للبراءة للدردشة والتعلم والاستفادة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عزيز الطفل اولا اهلا بيك معنا ثانيا نتمنا ان تستفيد وتفيد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اغاني غامبول و وقت المغامرة و ماي ليتل باوني
السبت سبتمبر 07, 2013 7:20 am من طرف yasmine2001

» لغز سهل جدا يحتاج الى التركيز
الأحد يوليو 28, 2013 10:06 pm من طرف ♥smsoomyhdd77♥

» قصة عبدق.....
الخميس يناير 03, 2013 12:58 pm من طرف ليلي

» لغز صعب جدا.
الخميس ديسمبر 20, 2012 7:33 am من طرف ليلي

» الي جاوبني عليه مشرف معايا
الخميس ديسمبر 20, 2012 7:29 am من طرف ليلي

» لغز سهل جدا
الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 10:31 am من طرف ليلي

» لغز سهل جدا
الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 10:27 am من طرف ليلي

» لغز ارجو الاجابة عنه في اسرع وقت
الجمعة نوفمبر 09, 2012 6:15 am من طرف اكرام

» ماما جابت بيبي
الأحد نوفمبر 04, 2012 8:50 am من طرف املي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أماني
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط التميز : 314
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
العمر : 31
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم   الخميس سبتمبر 02, 2010 2:56 pm

يحكى أنّ طفلا إسمه أحمد ، كأنّ يعيش مع والديه في إحدى قرى الريف المحايدة للغابة و كأنّ الفاصل بينهما نهر صغير به حجارة ضخمة ، وفي أحد الأيام وبينما أحمد يلعب وحيدا بمحادات النهر ، لمح شيأ صغيرا يتحرك ، فأخده الفضول وبدأ يقفز من حجرة لأخرى إلى أنّ وصل إلى الضّفة الأخرى من النهر ، فوجد عصفورا صغيرّا ولكنّه جريح يتخبّط من الألم ، فحمله بين ذراعيه بحذر واحتضنه و عاد إلى المنزل راكضا و هو ينادي أمي .....أمي.....أمي .......لقد وجدت عصفورا جريحا هل بإمكأنّنا معالجته .
سارعت الأم وأتت بعلبة الدواء وقامت بتضميد جراحه ، وقام أحمد بإطعامه يوميا وكأنّ ينام بجأنّبه ويسهر على راحته ، وكأنّة حالة الطير تتحسن يوما بيوم إلى أنّ تماتل إلى الشفاء بعد شهر من العناية المتواصلة له من طرف أحمد .
وحين لاحظ أحمد أنّ الطير بدأ يحرك جناحيه عرف أنّ ساعة الفراق قريبة ، فتملكه الحزن و الكآبة ، وهنا لاحظة أمه ذلك فأقنعته أنّ حياة العصفور في حريته وأنّ القفص سجن بالنسبة له تم سألته هل يرضى أن يعيش صديقه أسيرا بين قضبان من حديد .
ابتسم أحمد وقال العصفور صديقي إذن سأطلق عليه إسما جميلا يبقى بيننا ذكرى حين نفترق ، فكر لوهلة تم صرخ إسمك جوجو .
حل الظلام وكانت هذه آخر ليلة ينام أحمد رفقة صديقه جوجو ، وفي الصباح الباكر إستيقظ أحمد وحمل جوجو بين ذراعيه ، وبدأ يمسح بيديه على ريش صديقه بكل حب و حنان ، وخرج أحمد من البيت متوجها إلى النهر وعندما وصل قبل صديقه و رفع يديه إلى السماء وفتحهما وقال لجوجو طر حلّق في السماء ، هنا إنطلق جوجو محلقا وهو يغرد لأول مرة مند أن وجده أحمد جريحا ، وبدأ يحوم حوله وكأنّه يشكره تارة ويودعه تارة أخرى
و أحمد ينظر إليه والدموع في عينيه اختلط معناها بين حزن الفراق وبين فرحة شفاء صديقه وعودته لحياته الطبيعية .
وبعد مرور بعض الدقائق أنطلق جوجو إلى الغابة مبتعدا عن أحمد .
عاد أحمد إلى المنزل حزينا ، و حين حلّ الظلام كانت هذه أول ليلة ينام فيها وحيدا مند عتوره على جوجو .
ومرّت الأيّام و أحمد كلّ صباح يذهب إلى النهر علّه يلاقي جوجو ، لكن بدون جدوى ، وحين إشتد عليه الشوق قرر أن يذهب للبحت عن صديقه في الغابة ، وبدون أن يفكّر في عواقب الامور ، قطع النهر وتوجه إلى الغابة وهو ينادي جوجو ....جوجو...جوجو.....
لكن دون جدوى ، وحين شعر أحمد بأنّه توغل كتيرا في الغابة قرر العود ة إلى المنزل وهو عائد وجد أمامه طريقان متشابهان ، فلم يدري من أيّهما يمر ، عندئد أدرك أنّه ضاع وسط الغابة عندها شعر بالخوف و الرّعب .
ومن الخوف جلس قرب شجرة وبدأ يصرخ جوجو ...جوجو...أنقدني ...جوجو ...أحتاج مساعدتك .... لكن دون جدوى مرّت الدقائق و فقد أحمد الأمل من صديقه ، وهنا شعر بشيِِ يقفز بين أغصان الشجرة إذا به يرى صديقه جوجو ، شعر أحمد بالسّعادة أنسته خوفه لكن جوجو لم يكن وحيدا بل كانت معه
عصفورة جميلة تم إنضّم لهما عصفوران صغيران هذه هي عائلة جوجو .حلّق جوجو في السماء و هو يغرّد ويحوم فوق أحمد هنا قفز وبدأ يتبع فيه إلى أن وصل إلى ضفة النّهر ، إلتفت أحمد إلى صديقه وشكره وودعه وعاد إلى المنزل راكضا .
ومن لحضة وصوله إلى المنزل بدأ يحكي لأمّه ما جرى له ، فاحتضنته وابتسمت خفية كأنّها لم تصدقه وقالت بينها وبين نفسها حت في الأحلام ترى صديقك ، يا لك من صديق وفي .
ومند ذلك الوقت أصبحت حكاية أحمد وجوجو أسطورة تقصها الجدّات لأحفادها ، والأمهات لأولادها قبل النوم .

النهاية ....
انشاء الله تنال اعجاب البراءة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amaninahilwa.7olm.org
امال
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط التميز : 215
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 19
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم   الجمعة سبتمبر 03, 2010 9:39 am

قصة جميلة

شكرا اماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليلي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 197
نقاط التميز : 302
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 17
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم   الإثنين سبتمبر 06, 2010 11:17 am

قصة جميلة Exclamation
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
املي
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 19
نقاط التميز : 23
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم   الأحد نوفمبر 04, 2012 8:38 am

قصة في روعة الجمال sunny


شكرا اماني I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصديق الوفي ... بقلم المعجزة .. لكل أطفال العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الأطفال للتعارف والصداقة :: قصص أطفال .-
انتقل الى: